طبيب يطلق نداء…احذروا ‘حقنة الموت’

كشف الطبيب أيمن العويساوي، عن مخلفات خطيرة لما يسمى بحقنة ‘الكوكتال’،  والتي يتم ترويجها ضد فيروسات ‘الڤريب’ حيث تزعم بعض الدراسات الطبية أنها تحمي كبار السن من الاصابة وذلك من خلال خلط مضادات متعددة وحذّر الدكتور المويساوي، من هذه الحقنة، مؤكّدا انها أسوأ ما تم إختراعه، مشيرا إلى أن هذه الحقنة  هي « حقنة الموت البطيء”
حيث كتب الدكتور العيساوي على صفحته في موقع فيسبوك يقول “زريقة “الكوكتال” أو”هي حقنة الموت البطيء”
نسمع كثيرا ب”زريقة الكوكتال”, نظنها مفيدة للانفلونزا، أما الحقيقة المرّة إن هذه الحقنة هي أسوأ ما تم إختراعه و المخترع الأول لهذه الخلطة السحرية مجهول و الأكيد إنه لا يمكن أن يكون من الوسط الطبي  .


و بحكم إننّا في فصل الشتاء، تكثر حالات الانفلونزا عند الصغار و الكبار لهذا سنتحدث عن خطورتها على المريض على المدى القصير و البعيد
الحقنة خليط متكون من شيئين : من محلول الكورتيزون(corticoïde) المعروفة عند كل الناس بـUnidex و من محلولAspegic :
محلول الكورتيزون أو“Unidex” في الأصل هو مضاد للالتهابات و الحساسية، صحيح انها تخفف أعراض الرشح و هذا الجانب الظاهر له، أما الحقيقة المظلمة إن تكرار استعماله في غير موضعها يضعف الجهاز المناعي بصيفة كبيرة و خطيرة. المناعة و هي العمود الفقري لمقاومة حالات الانفلونزا و بقية الأمراض الفيروسية الأخرى.
يجب على كل الناس ان يعرفوا ان حالات الرشح هي وسيلة دفاع طبيعية من الجسم في المعركة ضد الفيروس وحقنة الكوكتال تنقص من وسائل الدفاع الفيزيولوجية ( و يظهر و كأنّ أعراض المرض اختفت ) و بهذه الطريقة يمكن ان يتحول المرض من عدوى فيروسية الى إلتهاب رئوي أو مرض جرثومي أخطر بمعنى آخر بعد ان كان الجسم يحارب فيروس يصبح يحارب في جرثومة
و الأخطر من هذا إن تكرار هذه الحقنة تتسبب في:
-ارتفاع ضغط الدمHypertension artérielle.
-فشل القلبinsuffisance cardiaque.
-هشاشة العظامostéoporose
-اضطرابات في الغدد و الهرمونات.
-اضطراب في النمو عند الأطفال و المراهقين.
-الشهيقةHoquet
-قرح المعدة و الأمعاءUlcère
-مرض السكريDiabète
و القائمة تطول
اما المكون الثانيAspegic، وو في الأصل مضاد للألام و مضاد للحرارة
فاثاره الجانبية ومخاطره لا تحصي ولا تعد
أيضا “حقنة الكوكتال” الخاصة بحالات الانفلونزا يمكن تسبب:
-التهابات الكبدHépatite
-التهابات البنكرياسPancréatite
-الفشل الكلويinsuffisance rénale…..و القائمة تطول.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال